منتديات جنة العقيلة

منتدى إسلامي نسائي
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 قصة الصراحة مؤثرة.....صدقوني بتبكون ...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام السادة
عضوة مشاركة
عضوة مشاركة
avatar

المساهمات : 127
تاريخ التسجيل : 01/08/2007
العمر : 39

مُساهمةموضوع: قصة الصراحة مؤثرة.....صدقوني بتبكون ...   الأربعاء سبتمبر 05, 2007 7:57 pm

هذي وحدة تروي قصة ولادتها .....اقراوا ....انا ما اقدر ضيف شئ..







بعدما أكمل ابني الله يخليه ويحفظه سنة ونص, فكرت بالحمل وذهبت للدكتورة وعطتني دوبرجين لهرمون الحليب أولا..زبدت معاي بالكلوميد والإبر المنشطة والتفجيرية ولمدة ثلاث شهور وفي آخر شهر تكونت لدي أكياس على المبيض سببها تلك المنشطات فأعطتني جلوفوكاج للتقليل من حجم الأكياس لأنها تعمل على إذابة الدهون في الجسم..وانصح كل وحدة فيها وزن وتريد تحمل تاخذها لأنها تذوب الدهن وترقق جدار البويضة وتخليها سهلة لاختراق الحيوانات المنوية..
المهم ما حملت ويوم جتني الدورة في الشهر الثالث رحت عشان آخذ منشطات بعد ما رضت قالت لازم ترتاحي شهر من المنشطات..وطلعت زعلانه المهم..اتصلت لأم زوجي وأنا في ثاني يوم دورة ودلتني على دكتورة ثانية شاطرة ولازم أسيرلها من أول يوم دورة عشان تفحصني..فلت خلاص بنتظر الشهر القادم وبسيرله..وشلت الموضوع من راسي..وسبحان الله قبل موعد الدورة بيومين أعطاني المدير مهمة صعبة وفيها شغل كثير..وأنا طالعة للمهمة طاحت عيني على عيادة قلت بسير أحلل..ما أعرف ليش كان فيني هالاحساس انه لازم أحلل مع اني نسيت موضوع الحمل وما فكرت بأيام التبويض ولا شي..ويوم سرت كنتت واثقه انه النيرس بتطلع وبتقولي ما شي حمل لكنها قالت العكس..والله اني بكيت وقلتي سبحانك يارب في الشهر اللي كمل فيه ولدي سنتين أنا حامل..لا تنسون اني دعيت بعد الولادة اني ما أحمل الا بعد سنتين والحمدلله..وطيران أخبر زوجي، لا والذكي يسألني حامل بكم شهر(من كثر فرحت)ههههه.
المهم عدت شهور الحمل صعبة عكس يوم كنت حامل بابني الأول..وعرفت في الرابع اني حامل بولد..حمدت ربي مع اني أنا وزوجي خاطرنا بنت..وبالأخص زوجي..وكانت عندي وحدة في الدوام حامبل بنت وكنت دوم أقولها تعالي نتبادل..اللهم لا اعتراض على نعمتك..
المهم فهذا الحمل كنت وااااااايد عصبية ما أتحمل شي..وخاصة انه ولدي تغير علي وايد وار يكرهني وما يريد ينام عندي..وكله يضربني على بطني..وأمي تقولي هذه غيرة لأنه حاس انه حد بيي عقبه..المهم أنا الهبله كنت أقول حق زوجي لو كنت حامل بنت برضعها من صدري وبدلعها..والولد بعطيه صناعي(من كثر انه ولدي مشيبني الله يحفظه)..
المهم في الشهر السادس حسيت بضربة على صدري قلت يمكن غازات تحرق صدري وما ارتحت لين استفرغت..
واستمرت ها الاحساس بس أخف..وفي السابع أذذكر اني اشتريت حق العيد جلابية فخمة جدا وغالية عشان أكون أكشخ وحدة بين أخوات زوجي(تعرفون). المهم كانت الجلابية مخصرة على بطني..
وأحس كل وحدة شافتها ما سمت..
يوم كنت أراجع للحمل كنت أراجع في العيادات بسرعة..كنت أشوف بس بالسونار من غير تحليل الدم ولا الزلال..وهذا الخطأ..
المهم من بعد العيد حسيت تلك الآلام تزيد..وكنت أحس انه بطني مكان البيبي صغير وفوق أكبر..وكنت أنام وأنا أسوق واتنبه بسرعه..أحس بخنقه فضيعة وخاصة اذا أكلت..ويوم راجعت في العيادة شافت في السونار وقالت كل شي طبيعي بس عندج حموضة زيادة في الصدر وعطتني حبوب ازالة الحموضة..ما ارتحت بعد ما خذتها وكان ألم صدري يذبحني أحس كأنه أحد ضربني بالقوة في عضلات صدري وكنت ما أقدر أنام كا لازم عشان أقدر أغمض شوي أميل جسمي بحيث يكون نص جسمي مرتفع..كنت أنام في اليوم بس ساعتين وكنت أصارخ على طول ما أتحمل ذبابة..
المهم رحت لأمي يوم وقلتلها مب قالدرة قالتلي تعالي نسير حق الاستشارية اللي ولدج أول مرة خبرت زوجي وصمم انه هو يوديني..كأنه حاس..
دخلت عليها وقلتلها وقالتلي أنا كاشفه عليج من ثلاث أسابيع وكل شي طبيعي وأكيد هذه حموووووووووووووووووووضه..وعطتن ي حبوب مركزة للحموضة وقالتلي انتظي نص ساعة لو ما راح الألم روحي المستشفى..
المهم سرت المستشفى لأن الألم زاد ونوموني وقالولي بتشوفك الأخصائية بكرة وعطتني بعد ابرة للحموووووووووووضة,,وهني الفجعة زاد الألم بشكل جنوني وانتفخت بسرعة ويوم قاسوا الضغط كان مرتنفعلآخر حد ومن كرم ربكم عطوني ابرة تخفض الضغط وهاي الإبرة كانت ىاليوم بس واصلة المستشفى وزوجي روح قبلها سار يجيب اخته تنام معاي يتحرى انه الدكتورة بتشوفي الصبح لكن بعد حالتي هذه نادو الأخصائية الساعة1.30 بليل وضغطت على رجلي وقالتلي بالحرف الواحد بلا رحمة؛انتي فيج تسمم حمل واحمدي ربج انج عايشه للحين لأنه وصل لآخر مراحله..ويمكن تصيبج حالة صرع..وما فيه حل الا انه انطلع الجنين.
كانت هاي الكلمات كافية انه تقتلني.ويوم دخل زوجي صرخت فيه أن ينقلني لمستفى أكبر..وصارو يدورون المستشفى اللي ممكن تستقبل حالتي..وجات امي وحست انها بتودعني من كثر انها كانت ماسكه ايدي وتصيح وعطوني ابره منومه لين يحصلون مستشفى تستقبل حالتي.
وأنا نامية صحتني أمي الساعة4 الفجر ونقلوني بالاسعاف لمستشفى تبعد عن منطقتي ساعتين..وأنا في الاسعاف مسلمة أمري لربي وكنت أتشهد على طول وأمي تبكي وتدعيلي..ودخلت المستشفى وكان هناك أربعة من كبار الدكاترة بانتظاري..وفحصوا علي وقالولي التسمم واضح والمشيمة من شهر لا تغذي الجنين والكبد لا يفرز انزيماته والصفائح الدموية متوقفه والزلال نسبته كبيرة والضغط يرتفع وينزل والحل..
عملية قيصرية لاخراج الجنين حيث لا تستطيع أن تلد طبيعي لخطورة على حياتها..
وسلمت أمري لربي..وزوجي في الخرج يحاول أن يمسح دموعه وأمي تدعيلي وكنت أسمع صوتها الباكي إلى أن دخلت غرفقة العمليات..
ولم أحس إلا وأنا في العناية المركزة جاءتني جارتي تسلم علي وتقول أن ابنتها تلد في هذه اللحظة..تنبهت سألت عن صغيري كيف هو ..قالولوي جبتي ولد وهو بخير حمدت ربي ونمت من تأثير المخدر..وكنت أفيق وأدعيله وأنام..ونمت يومان في العناية ثم نقلوني لإلى قسم النساء وقد ولدت ابنة جارتنا طفلا جميلا الله يحفظه وكانت غرفتها بجانبي..
باليوم الثاني حاولت أمي تحريكي وسألتني أتريدين رؤية ابنك قلت نعم وأنا خائفة لا أعرف لم..
ذهبت ورأيته من بعيد وتسمرت مكاني لم أستطع الاقتراب أكثر..كان صغ\يرا جدا وانبوب التنفس ممدود لرئتيه الصغيرةة ليتنفس أمي تشدني للاقتراب ولم أستطع..وكانت الأجهزة على جسمه في كل مكان..ليتني لم أره بهذا الحال تشجعت وقلت لأمي أريد لاأن أذهب وما كتبه لي ربي سيحصل..والحمدلله.
وجلست 12 يوم في المستشفى وكنت أذهب لأطمئن عليه فكان الدكاترة لا يزيدون على كلامهم أن حالته غير مستقرة..استغفرت وتصدقت كثيرا والحمدلله وكنت ادعي ربي أن يعيش..إلى أن جاء اليوم وطلبوا حليبي ليعطوه عن طريق الأنبوب طبعا فرعت كنت أصحى الفجر وأضع حليبي في المرضعة لأجل صغيري.كنت سبحان الله عندما كنت حاملا فيه أحلم دائما بأمواج تأتيني من كل فج وتغرقني..
المهم في أول يوم شفت فيه ابني حلمت بأنه كان داخل كتاب وفتح هذا الكتاب وجاء على ابني نوووور..وقلت للدكتور باخذ ابني قال لا بعده حالته ما تسمح..صحيت وعندي احساس غريب لا أعرف ما هو..وبعدين نزلت عشان أشوفه شفت انه متضايق ويحاول يصيح فقالتلي الدكتورة زدنا كمية الأكسجسن للتنفس لنفتح الرئتين ويكون أحسن.ومرت الأيام وتحسنت حالته وكبر قليلا..وافتحت بشرته وأزالو الأنبوب من رئتيه وأصبح سبحان الله ملاك.كل يوم يكون أجمل عن اليوم اللي قبله..ويوم خروجي من المستفى كان يوم رهيب.أن أخرج وابني ليس معي .
ولحمدلله هو في أيدي أمينه وكنت كل يومين أذهب لآراه بحكم ألأن تلك الإمارة بعيدة وزوجي عنده دوام وجامعة..واطمئننت عليه.
كنت أسير وأشوفه يكبر جدامي ..ملاك ..مب بشر..وكان الحمدلله كل مرة يتحسن..وكنت والله آكل كثير بس عشان أوفره حليبي وكنت أصحى من عز نومي عشان أعصر حليبي.
ومرت الأيام وتحسنت حالته كنت أسيرله وخاطري بس أشيله من ها الأجهزه وأضمه بصدري وقوله اشتقتلك..لكن ها الأجهزة المانع الكبير لكني كنت أكلمه وقاوله ماما هني فكان يفتح عينه ويبتسملي والله العظيم..زكانت دموعي تسابقني ومر شهر على ها الحال..ونقلوه من الغرفة العازلة الى غرف الأطفال وحمدت ربيلين اتصل فينا الدكتور وفالنا تعالو بسرعة..سرنا الساعة 5 الفجر لم أذهب للدكتور لا ذهبت لغرفة ابني رأيته .ما ادري قلتله ماما أنا هني والدموع تخنقني...بكى حبيبي.وكانه يشكيلي من شي.والله انه كان يحس بوجودي وكانه يكلمني وانا أفهمه.
وبعدين جا الدكتور وقال انه التهابات فطرية صابته وهي أصعب من التهابات البكتيرية وحرارته مرتفعه شوي وانشا الله خير..رديت شفت..حراااام ها الجسم الصغير يتحمل ها الشي..ليته فيني حبيب عيني ولا تحس بأي وخزة ألم ..وبعد ثلالثة أيام اشتد عليه المرض حيث لم يكن عنده مناعة كافية.وكل ما يجيبون دواء جديد نوافق عليه أنا وأبوه..
لين هذاك اليوم..اتصلو من المستشفى وقالنا الدكتور ادعوا لولدكم ان الله يشفيه..ذهبنا مسرعين للمستشفى دخلت عليه..لم أعرفه..كان قطعة من الجمال.سبحان الله.جسمه أبيض مثل الثلج وقد كبر خلال يومين وصار طفلا كاملا.
أحسست بشي غريب أن هذا اليوم آخر يوم سأرى به ابني..
كان مخدرا لكي لا يشعر بأي ألم وقد أعادوا انبوب التنفس للرئتين لأن بطنه انتفخت فصحب عليه التنفس..كنت أذهب اليه لا يشعر باحد ولم يتحرك بسبب التخدير,لكني لمست واحسست به يمسك اصبعي بيده الصغيرة ويكلمني..كلام صامت بيننا.
وعلى هذه الحال.وحالته باستياء..الى المغرب قالو لنا لا حل الا الجراح..يفتح فتحة صغيرة في بطنه ليرتاح جسمه بعد اخراج الماء اللي نافخ بطنه..وافقنا أنا وأبوه.وعندما جاء الجراح ونظر الى حالته قال لنا أن الطفل جسمه لا يحتمل أي جرح لأن الفائح الدموية عنده قليلية لكني سأعمل جرح خفيف لا يؤثر أبدا.فوافقنا "لأن ما كتبه الله سيحدث ولن يتغير..
وباشر الجراح بالعملية وخرج وقال لنا الحمدلله خف الانتفاخ من بطنه وتحسنت حالته فرحنا..وجاءت الممرضه تقول أن الولد ينزف بشدة..فأخبرنا انه لازم يسوون عملية لوقف النزيف فوافقنا..إلى أن سمعنا الدكتورة من عند غرقة الولد تقول1.2.3لم يفهم زوجي ولكني فهمت.الولد يحتضر وهي تحاول انعاش قلبه الصغير.
وخرج الدكتور مع الجراح قادمين نحوي أنا وزوجي وأنا بلا روح وشرع الدكتور بالكلام وهذا نفسه اللي شفته بالحلم يقولي عن الجراحة الى أن قال كلمة لم أرد أن اترجمها ولم أرد فهمها فنظرت للجراح وتمنيت أن يكون لها ترجمة ومعنى آخر..لكنه مااااااااااات .
حبيبي الصغير توفى..ركضت الى غرفته ونظرت اليه..لا زال ينظر الي لاكن بلا حراك.
وضمني زوجي الى صدره يواسيني وهو بحاجة لمن يواسيه..
وقال سنحمله ولن أتركه في المستشفى للغد وذهبت واياه لمركز الشرطة لانهاء اجراءات الوفاة وعدنا للمستشفى وسبحان الله ثبتني ربي..ولم أحس الا وزوجي يفتح باب السيارة واعطاني طفل مغطى...وأخيرا حملتك يا صغيري..واخيرا أقدر اضمك لصدري.وأخيرا تحررت من هاذيك الأجهزة وجيت لأمك اللي تحبك..وطول الطريق صدقوني كنت أحس فيه يبتسلمني من تحت الغطاء..زكان الله رد فيه الروح.وامتلا صدري بالحليب فجاة وغربته لصدري يحس بحليبي..فديته.
وصلنا الساعة الثانية فجرا وشاله جده وخلاه في الحجرة لين بعد صلاة الفجر وأنا غفلت شوي من التعبت..ويوم وقت دفانه شاله أبوه وكان ما يريد يصحيني..لكن قلبي صحاني حسيت بولدي يناديني..ومر قدامي شايلنه أبوه..قلتله بتدفنونه خلاص وعيوني علو طفلي..بعده يبتسملي حبيبي..
وقفت بعيد والمطوع يغسله ويطيبه..وكان زوجي بجيبه لكن المطوع قال لا ادفنوه فهو طير من طيور الجنه..وةراح حبيبي وما راحت صورته من عيني..
اللهم لا اعتراض على حكمك..
الللهم آجرني في مصيبتي واخلفلي خيرا منها.




منقوووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام مهدي 2007
عضوة نشطة
عضوة نشطة
avatar

المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 09/08/2007
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: قصة الصراحة مؤثرة.....صدقوني بتبكون ...   الأربعاء سبتمبر 05, 2007 8:24 pm

جزيتي خيرا ً يا ام الساده
فعلاً قصه مؤثره الله يرحمه ويصبر أمه ويعوضها خير إنشاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام السادة
عضوة مشاركة
عضوة مشاركة
avatar

المساهمات : 127
تاريخ التسجيل : 01/08/2007
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: قصة الصراحة مؤثرة.....صدقوني بتبكون ...   الأربعاء سبتمبر 05, 2007 8:33 pm

اشكرك ام مهدي على المرور...
الله يرحمة ...ويعوضها...
تحياتي...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة الصراحة مؤثرة.....صدقوني بتبكون ...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جنة العقيلة :: الجنة الادبية :: جنة القصص الواقعيه-
انتقل الى: